غير مصنف, مقالات

ضعف السمع عند الأطفال

كلما كان الكشف عن ضعف السمع في حالة مبكرة كانت النتيجة أفضل حتى يتم تعزيز ثقة الطفل بنفسه وتخليصه من المشاكل النفسية التي قد يعاني منها في فترات نموه،
فمثلاً الطفل المُصاب بضعف سمع في عمر سنتين تختلف أعراضه وطرق علاجه وحصيلته اللغوية عن طفل مصاب بالمرض منذ الولادة.